الرئيسية »   Print

بالشراكة مع وارة التربية والتعليم
افتتاح المرحلة الأولى من برنامج الطاقة الشمسية على أسطح المدارس الحكومية

 

دشن رئيس مجلس ادارة صندوق الاستثمار الفلسطيني الدكتور محمد مصطفى، ووزير التربية والتعليم الدكتور مروان عورتاني، ورئيس سلطة الطاقة المهندس ظافر ملحم، بحضور محافظة رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام، محطة لإنتاج الكهرباء من الشمس على سطح مدرسة في بلدة دير دبوان شرق رام الله، تشكل باكورة برنامج مشترك بين الصندوق والوزارة لتغطية أسطح مئات المدارس بألواح شمسية لإنتاج الكهرباء.

وعلى هامش الاحتفال، وقعت اتفاقية شراء للكهرباء المنتجة منها، بين وزارة التربية والتعليم كمالك للمشروع، وشركة "مصادر" الذراع الاستثمارية لصندوق الاستثمار في قطاع الطاقة، كمطور للبرنامج، وشركة كهرباء محافظة القدس كمشتر لفائض انتاجها.

وقال مصطفى إن هذه المدرسة هي ضمن برنامج مشترك مع وزارة التربية والتعليم لتغطية أسطح 500 مدرسة موزعة في كافة المحافظات، لإنتاج الكهرباء، بكلفة 35 مليون دولار، وبطاقة إنتاجية 38 ميغاواط، ضمن برنامج "نور فلسطين" الأوسع، والذي يستهدف الوصول الى طاقة انتاجية للكهرباء من الشمس تصل الى 200 ميغاواط خلال 8 سنوات، تعادل 17% من إجمالي احتياجات فلسطين من الكهرباء، وباستثمارات تصل الى 200 مليون دولار.

ويشمل البرنامج إنشاء محطات توليد للكهرباء من الشمس في كل من أريحا وطوباس وجنين، بقدرة انتاجية 5–7 ميغاواط للمحطة الواحدة.

وستغطي الكهرباء المنتجة من أسطح المدارس احتياجات المدارس نفسها من الكهرباء، وبيع الفائض إلى شركة التوزيع صاحبة الامتياز في منطقة المدرسة، كشركة كهرباء محافظة القدس في وسط الضفة الغربية، وشركتي: كهرباء الشمال وطوباس في شمالها، وكهرباء الخليل جنوب الضفة، وستوسع لاحقا لتشمل باقي شركات الكهرباء والبلديات التي ما زالت تتولى مهمة توزيع الكهرباء في مناطق ولايتها، بموجب اتفاقيات شراء وأخرى لاحتساب صافي القياس.

وقال مصطفى: إن الصندوق أسس شركات لتطوير هذه المشاريع، حيث تم تأسيس شركة "إنجاز القدس للطاقة الشمسية" بالشراكة مع شركة كهرباء محافظة القدس والتي ستقوم بتطوير أنظمة الطاقة الشمسية على أسطح المدارس الواقعة في منطقة امتياز شركة كهرباء محافظة القدس، والتي تشكل ما نسبته 45% من المدارس التي يشملها المشروع، كما تم تأسيس شركة "نور الخليل" بالشراكة مع شركة كهرباء الخليل والتي ستقوم بتطوير انظمة الطاقة الشمسية على أسطح المدارس الواقعة في منطقة امتياز شركة كهرباء الخليل، وسيتم تأسيس شركة أخرى في منطقة امتياز شركة كهرباء الشمال.

ويتوقع أن يساهم المشروع في تقليل فاتورة الكهرباء السنوية للمدارس المشاركة بمعدل 1.2 مليون دولار سنويا، إضافة الى رفع جودة البيئة التعليمية في فلسطين من خلال استخدام الطاقة النظيفة على أسطح المدارس العامة للمساهمة في خفض فاتورتها للكهرباء.

ووقع الصندوق اتفاقية قرض مع بنك الاستثمار الاوروبي لتوفير 50% من تمويل المشروع، فيما كشف مصطفى عن محادثات تجري حالية مع مؤسسة التمويل الدولية، الذراع الاستثمارية للبنك الدولي، للحصول على قرض من المؤسسة الدولية لتغطية التمويل المتبقي للمشروع.