الرئيسية »   Print

الرئيس محمود عباس يستقبل وفدا من صندوق الاستثمار الفلسطيني

 

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، اليوم الأربعاء، وفدا من صندوق الاستثمار الفلسطيني برئاسة رئيس مجلس الإدارة محمد مصطفى، وبحضور أعضاء مجلس الإدارة، والإدارة التنفيذية للصندوق، وممثلين عن مؤسسات الاقراض والتمويل الفلسطينية.

وجرى خلال الاجتماع استعراض الجهود المبذولة للتنمية الاقتصادية والنهوض بالاقتصاد الوطني خاصة البرامج والمشاريع التي تعنى بالتشغيل ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، التي تشكل عماد الاقتصاد الوطني.

وأشاد الرئيس بإنجازات صندوق الاستثمار وشركائه من مؤسسات التمويل والاقراض، مشددا على أهمية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والدور الحيوي الذي يلعبه في تحريك عجلة التنمية وتطوير الاقتصاد في فلسطين.

وأعاد سيادته التأكيد على توجيهاته السابقة بتكثيف الجهود الهادفة لخلق فرص العمل الخاصة لفئة الشباب، التي من شأنها التأسيس لاقتصاد الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصتها القدس الشريف.

بدوره، استعرض مصطفى مجمل البرامج والمشاريع التي يقودها صندوق الاستثمار بالشراكة مع مؤسسات الاقراض والتمويل للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومؤسسات التمويل الدولية، مؤكدا أن هذه البرامج والمشاريع قدمت الدعم لـ4400 منشأة صغيرة ومتوسطة في فلسطين منذ العام 2006، في حين نجح الصندوق بتوفير ما مجموعة 75 ألف فرصة عمل من خلال برنامجه الاستثماري الذي وصل إلى 1.6 مليار دولار في ذات الفترة.

وأكد مصطفى أن برنامج الاستثمار للصندوق خلال السنوات العشر المقبلة يطمح لتوفير 100 ألف فرصة عمل جديدة، وخفض ميزان العجز التجاري مع "إسرائيل" بنسبة كبيرة.

وقدم عرضا وافيا لكافة البرامج التي تستهدف خلق فرص العمل من خلال دعم وتمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وأبرزها برنامج "ابدأ" للشباب بحجم 30 مليون دولار، والبرامج التي تستهدف دعم مدينة القدس وبرامج التمويل التأجيري بهدف التملك، وبرامج تدريب الخريجين الهادفة إلى مواءمة متطلبات سوق العمل.

واوضح مصطفى ان البرنامج الاستثماري للصندوق يعطي الاولوية للتشغيل، ويغطي عدة قطاعات استراتيجية، وتحتل محافظة القدس والمناطق المسماة "ج" رأس اولوياته في قطاعات حيوية ابرزها: الزراعة، والصحة، والطاقة.

برنامج "ابدأ"

ومن ضمن برامج الصندوق، بحسب مصطفى، برنامج "ابدأ"، الموجه للمشاريع الصغيرة، والذي تمكن من تمويل 1249 مشروعا، ووفر وحافظ على نحو 2500 وظيفة، وينفذ بالشراكة مع 9 مؤسسات اقراض وتمويل، مشيرا الى اتفاقيات اقراض جديدة وقعت مؤخرا مع اربع مؤسسات، قيمتها مجتمعة 10.5 مليون دولار، يتوقع ان توفر وتحافظ على نحو 2200 وظيفة.

وفي اطار البرنامج أيضا، وفرت برامج الصندوق 5 ملايين دولار، اضافية للمشاريع الصغيرة في محافظة القدس، منحت منها تمويلات بقيمة 2.5 مليون دولار استفاد منها 45 مشروعا.

منح القدس

كذلك، استحدث الصندوق برنامجا خاصا للمنح في القدس، يستهدف المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بدعم من الاتحاد الاوروبي، ونفذ على مرحلتين بقيمة 4.5 مليون دولار، نجح حتى الآن في تمويل 50 مشروعا، ويستهدف 40 مشروعا آخر.

برنامج تمويل المعدات

وقال مصطفى ان الصندوق اطلق أيضا برنامجا خاصا لتمويل المعدات في المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بهدف التملك وفقا لقواعد الشريعة الاسلامية، ويشمل البرنامج خدمة التأجير التمويلي بمحفظة اجمالية وصلت 14 مليون دولار، سيتم توسيعها الى 24 مليون دولار خلال عام، لتصل الى 65 مليون دولار خلال السنوات الخمس المقبلة.

واوضح مصطفى ان البرنامج نجح حتى الآن بدعم 595 شركة قائمة، ما ادى الى توفير والحفاظ على نحو 400 وظيفة.

برنامج التمويل بهدف توفير فرص عمل

واعلن مصطفى ان الصندوق استكمل استعداداته لإطلاق برنامج التمويل بهدف توفير فرص عمل، بشراكة مع البنك الدولي، بتمويل يبلغ 4.9 مليون دولار، ويهدف الى اعداد الخريجين الجدد للتوظيف من خلال تطوير مهاراتهم وقدراتهم في قطاعات مختلفة.

وسيوفر البرنامج تمويلا لتدريب نحو 1500 خريج جديد لمدة لا تقل عن ستة اشهر، بهدف جسر الهوة بين مؤهلات الباحثين عن عمل ومتطلبات السوق، وسيقوم البنك الدولي، نيابة عن الحكومة، بدفع تكاليف التدريب، بالإضافة الى عائد بسيط للممولين، فقط في حال توفير وظائف دائمة للمتدربين.

وقال مصطفى ان البرنامج سينفذ بالشراكة بين الصندوق وكل من البنك الاوروبي لإعادة الاعمار والتنمية، والبنك الهولندي للتنمية، ومؤسسة "استثمر في فلسطين"، التي تمثل مستثمرين فلسطينيين في تشيلي.

صندوق ابتكار

كذلك، قال مصطفى ان صندوق الاستثمار انشأ صندوقا لدعم الشركات الناشئة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والابتكار، في مراحلها المبكرة، بحجم 10 ملايين دولار، يساهم فيه الصندوق بنسبة 10% من خلال شركته التابعة "شراكات"، وساهم حتى الآن في دعم 21 شركة ناشئة.

برنامج التمكين للاجئين في لبنان

ويقدم هذا البرنامج خدمات التمويل متناهي الصغر لرواد الاعمال في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وينفذ عبر مؤسسات الاقراض الصغير في لبنان.

وقال مصطفى ان البرنامج قدم منذ اطلاقه عام 2012 حتى الآن 3100 قرض بمتوسط 1734 دولارا للقرض الواحد، وبقيمة اجمالية بلغت حوالي 5.5 مليون دولار.

وفي السياق ذاته، استعرض مصطفى البرامج المستقبلية لصندوق الاستثمار، التي تشمل صندوق التمكين الاقتصادي مع البنك الإسلامي للتنمية والقطاع الخاص بقيمة 500 مليون دولار أميركي، وصندوق شراكات للاستثمار الزراعي، برأس مال اولي 30 مليون دولار، معربا عن تقدير صندوق الاستثمار للشراكة القوية والفاعلة مع مؤسسات التمويل والاقراض الوطنية من جهة، ومؤسسات التمويل الدولية من جهة أخرى.

من جهته، استعرض مدير عام شركة فيتاس فلسطين للإقراض علاء سيسالم ممثلا عن المؤسسات والشركات الحاضرة، أبرز إنجازات مؤسسات الاقراض التي تستهدف المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الناشئة والتحديات التي تواجه عملها.

وحضر الاجتماع محافظ سلطة النقد الوزير عزام الشوا، وممثلون عن شركة "أكاد" للتمويل والتنمية، وشركة أصالة للتنمية والاقراض، والشركة الفلسطينية للإقراض والتنمية "فاتن"، وشركة الإجارة الفلسطينية، وشركة ريف لخدمات التمويل، والشركة الفلسطينية للتأجير التمويلي "بال ليس"، وشركة فيتاس فلسطين للإقراض، وشركة الإبداع للتمويل متناهي الصغر، وصندوق التنمية الفلسطيني.